الصفحه الرئيسيه
تسعدنا مشاركاتك شارك معنا
منتدى نوفلكو

الصفحه الرئيسيه


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

لمسجلين الجـدد : هل تواجه صعوبة في تفعيل عضويتك سيتم تفعيله تلقائياً ضمن 24 ساعة أو أقل /// فلا تنسى أسم المستخدم و كلمة السر عند التسجيل للدخول للمنتدى
اكبر موسوعه للحروف .. ادخلو ونقو حرفكم على زوقكماكبر موسوعه للحروف .. ادخلو ونقو حرفكم على زوقكماكبر موسوعه للحروف .. ادخلو ونقو حرفكم على زوقكماكبر موسوعه للحروف .. ادخلو ونقو حرفكم على زوقكماكبر موسوعه للحروف .. ادخلو ونقو حرفكم على زوقكماكبر موسوعه للحروف .. ادخلو ونقو حرفكم على زوقكماكبر موسوعه للحروف .. ادخلو ونقو حرفكم على زوقكم

شاطر | 
 

 هؤلاء قالو عن البحيره المقدسه فى صان الحجر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوفلكو
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1421
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: هؤلاء قالو عن البحيره المقدسه فى صان الحجر   الإثنين نوفمبر 23, 2009 8:04 pm

------------------------------------------------------------

البعثة المصرية الفرنسية تعثر علي البحيرة المقدسة بمحافظة الشرقية



أعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني عثور البعثة المصرية الفرنسية العاملة بمنطقة صان الحجر بمدينة تانيس بالشرقية علي موقع البحيرة المقدسة الخاصة بمعبد الإلهة موت.
مؤكداً أن مبنى البحيرة المقدسة شيد بالكتل الجيرية الضخمة والمعاد إستخدامها من عده مبانى أخرى نقش عليها باللغة المصرية القديمة ومناظر مختلفة توضح وتؤرخ الفترات التى بنيت فيها هذه المبانى بالمنطقة منذ عصر الأسرتين 22,21 وحتى عصر الأسرة 26.
ومن جانبه أوضح د.زاهى حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار أن هذه البحيرة هى البحيرة الثانية التى يتم إكتشافها فى تانيس حيث عثر على البحيرة الأولى عام 1928 وكانت لمعبد آمون.
وأكد حواس أن بحيرة معبد موت تتميز بحالة جيده من الحفظ ودقة البناء طبقا للعقيدة المصرية القديمة وتعتبر الإلهة موت هى زوجة الإله أمون وشيد هذا المعبد لها فى تانيس لعبادتها وخونسو الطفل.
وفد تم إكتشاف مبنى البحيرة المقدسة لمعبد الإلهة موت, وفقاً لدكتور محمد عبد المقصود رئيس الإدارة المركزية للوجه البحرى, على عمق 12مترتحت سطح التل الأثرى و الذى يبلغ ارتفاعه حوالى 30مترآ فى بعض الأجزاء أما ممر البحيرة يبلغ مساحتة 15مترآ وعرضه 12متر وارتفاع الجدران 5أمتار وسمك الجدران 170سم.


فاروق حسنى وزير الثقافة




قال فاروق حسنى وزير الثقافة صباح اليوم، الخميس، إن البعثة المصرية الفرنسية العاملة بمنطقة صان الحجر بمدينة تانيس بالشرقية
كشفت عن موقع البحيرة المقدسة الخاصة بمعبد الإلهة موت.

وأضاف حسنى، أن مبنى البحيرة المقدسة شيد بالكتل الجيرية الضخمة والمعاد استخدامها من عده مبانٍ أخرى نقش عليها باللغة المصرية القديمة ومناظر مختلفة توضح وتؤرخ الفترات التى بنيت فيها هذه المبانى بالمنطقة منذ عصر الأسرتين 21 و22 وحتى عصر الأسرة 26.

وأوضح د.زاهى حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار، أن هذه البحيرة هى البحيرة الثانية التى يتم اكتشافها فى تانيس، حيث عثر على البحيرة الأولى عام 1928 وكانت لمعبد آمون .

واستطرد حواس، أن بحيرة معبد موت تتميز بحالة جيدة من الحفظ ودقة البناء طبقاً للعقيدة المصرية القديمة وتعتبر الإلهة موت هى زوجة الإله أمون وشيد هذا المعبد لها فى تانيس لعبادتها وخونسو الطفل .

وقال د.محمد عبد المقصود رئيس الإدارة المركزية للوجه البحرى، إن مبنى البحيرة المقدسة لمعبد الإلهة موت تم اكتشافه على عمق 12 متراً تحت سطح التل الأثرى، الذى يبلغ ارتفاعه حوالى 30 متراً فى بعض الأجزاء أما ممر البحيرة فتبلغ مساحته 15 متراً وعرضه 12 متراً وارتفاع الجدران 5 أمتار وسمك الجدران 170 سم .

وأكد عبد المقصود، أنه لأهمية هذا الكشف يقوم المجلس الأعلى للآثار الآن بأعمال التطوير حول منطقة المعبد لإعداده كمزار سياحى ضمن المنطقة الأثرية وتهيئة المسارات اللازمة للزيارة


-------------------------------------

اكتشاف 4 آبار متداخلة مع البحيرة المقدسة بـ الشرقية



تمكنت البعثة المصرية الفرنسية العاملة بمنطقة صان الحجر بمحافظة الشرقية من اكتشاف 4 آبار أثرية يرجع تاريخها لعصر الاسرتين 25 و 26 الفرعونيتين وهذه الآبار جزء من البحيرة المقدسة التى تم اكتشافها مؤخرا بمعبد الاله (موت) بمنطقة صان الحجر.
وقال الدكتور زاهى حواس الأمين العام للمجلس الاعلى للآثار الأحد إن الآبار المكتشفة تختلف فى أشكالها، حيث أن اثنين منها على شكل دائرى ويتراوح قطر كل منها ما بين 210 - 220 سم، أما الآخران على شكل مربع قطر كل
منها حوالى متر تقريبا، ويعتقد أنها كانت تستخدم فى عمليات التطهير وللاستخدامات اليومية لعامة الشعب.

من جانبه، يقول الدكتور محمد عبد المقصود رئيس الادارة المركزية لاثار الوجه البحرى إن مبنى البحيرة المقدسة شيد بالكتل الصخرية الجيرية الضخمة والتى تم إعادة استخدامها من عدة مبان أخرى" وعليه نقوش خلابة باللغة الهيروغليفية إلى جانب المناظر والنصوص المختلفة التى توضح وتؤرخ للفترات التى استخدمت بها هذه الصخور فى مبان شيدت فى عصرى الأسرتين 21 و22 وحتى الاسرة 26".

وأضاف الدكتور محمد عبد المقصود رئيس الادارة المركزية لاثار الوجه البحرى أن المجلس الأعلى للاثار مستمر فى عملية تطوير منطقة صان الحجر والمعابد وإعدادها كمزارات سياحية وتهيئة المسارات اللازمة لزيارة هذه المنطقة الأثرية الهامة التى جاء الكشف عن هذه البحيرة ليعزز مكانتها فى الخريطة السياحية".

يذكر أن هذه البحيرة هى الثانية التى يتم الكشف عنها فى تانيس، حيث عثر على البحيرة الأولى عام 1928، وكانت مخصصة لمعبد الإله (آمون) واكتشفها الاثرى بيير مونجيه.
وتعد هذه البحيرة مقدسة عند المصريين القدماء وهى مخصصة لمعبد الالهة "موت" زوجة الاله "آمون" وهذه البحيرة تتميز بأنها بحالة جيدة من الحفظ ودقة البناء طبقا للعقيدة المصرية القديمة وقد بنى المعبد لعبادة هذه الآلهة وابنها الطفل خونسو" وتم اكتشاف مبني البحيرة على عمق 12 مترا تحت سطح التل الأثرى والذي يبلغ ارتفاعه حوالي 30 مترا في بعض الأجزاء وتبلغ مساحة البحيرة التي عثر عليها 15 مترا طولا و12 مترا عرضا بارتفاع 5 أمتار ويصل سمك الجدار إلى متر و 70 سنتمترا.
ويعد هذا الكشف أهم اكتشاف فى هذه المنطقة كونه يعطى معلومات تاريخية عن هذه الفترة خاصة بعد العثور على كنوز تانيس فى الأربعينيات من القرن الماضى وتضم الكثير من التمائم والأدوات الذهبية في مقبرة الملك بيسونيس بما فى ذلك قناع ذهبى مثل قناع توت عنخ آمون الذى عثر عليه فى مقبرته بالأقصر بوادى الملوك.

---------------------------------------------
كشفت بعثة فرنسية عن موقع البحيرة المقدسة الخاصة بمعبد الإلهة موت في منطقة صان الحجر بمدينة تانيس في محافظة الشرقية في مصر.
وأعلن رئيس المجلس الأعلى للآثار وزير الثقافة المصرية فاروق حسني، أن مبنى البحيرة المقدسة شيد بالكتل الصخرية الجيرية الضخمة والتي يبدو انه تم إعادة استخدامها من عدة مباني أخرى.
وأوضح أنه كشف عن استخدام هذه الصخور في مباني أخرى حملت نقوشا باللغة الهيروغليفية إلى جانب المناظر والنصوص المختلفة التي توضح وتؤرخ للفترات التي استخدمت بها هذه الصخور في مباني شيدت في عصري الأسرتين 21 و22 وحتى الأسرة 26.
ومن جهته كشف الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس أن هذه البحيرة هي الثانية التي يتم الكشف عنها في مدينة تانيس حيث عثر على البحيرة الأولى عام 1928 وكانت مخصصة لمعبد الإله أمون.
وأكد أن البعثة الفرنسية برئاسة فيليب بريسو كشفت عن البحيرة الثانية المخصصة لمعبد الإلهة موت زوجة الإله أمون وهذه البحيرة تتميز بأنها بحالة جيدة من الحفظ ودقة البناء طبقا للعقيدة المصرية القديمة وقد بني المعبد لعبادة هذه الإلهة وابنها الطفل خونسو.



-----------------------------------

اكتشاف 4 آبار متداخلة مع البحيرة المقدسة بـ الشرقية
09/11/2009



تمكنت البعثة المصرية الفرنسية العاملة بمنطقة صان الحجر بمحافظة الشرقية من اكتشاف 4 آبار أثرية يرجع تاريخها لعصر الاسرتين 25 و 26 الفرعونيتين وهذه الآبار جزء من البحيرة المقدسة التى تم اكتشافها مؤخرا بمعبد الاله (موت) بمنطقة صان الحجر.
وقال الدكتور زاهى حواس الأمين العام للمجلس الاعلى للآثار الأحد إن الآبار المكتشفة تختلف فى أشكالها، حيث أن اثنين منها على شكل دائرى ويتراوح قطر كل منها ما بين 210 - 220 سم، أما الآخران على شكل مربع قطر كل
منها حوالى متر تقريبا، ويعتقد أنها كانت تستخدم فى عمليات التطهير وللاستخدامات اليومية لعامة الشعب.

من جانبه، يقول الدكتور محمد عبد المقصود رئيس الادارة المركزية لاثار الوجه البحرى إن مبنى البحيرة المقدسة شيد بالكتل الصخرية الجيرية الضخمة والتى تم إعادة استخدامها من عدة مبان أخرى" وعليه نقوش خلابة باللغة الهيروغليفية إلى جانب المناظر والنصوص المختلفة التى توضح وتؤرخ للفترات التى استخدمت بها هذه الصخور فى مبان شيدت فى عصرى الأسرتين 21 و22 وحتى الاسرة 26".

وأضاف الدكتور محمد عبد المقصود رئيس الادارة المركزية لاثار الوجه البحرى أن المجلس الأعلى للاثار مستمر فى عملية تطوير منطقة صان الحجر والمعابد وإعدادها كمزارات سياحية وتهيئة المسارات اللازمة لزيارة هذه المنطقة الأثرية الهامة التى جاء الكشف عن هذه البحيرة ليعزز مكانتها فى الخريطة السياحية".

يذكر أن هذه البحيرة هى الثانية التى يتم الكشف عنها فى تانيس، حيث عثر على البحيرة الأولى عام 1928، وكانت مخصصة لمعبد الإله (آمون) واكتشفها الاثرى بيير مونجيه.
وتعد هذه البحيرة مقدسة عند المصريين القدماء وهى مخصصة لمعبد الالهة "موت" زوجة الاله "آمون" وهذه البحيرة تتميز بأنها بحالة جيدة من الحفظ ودقة البناء طبقا للعقيدة المصرية القديمة وقد بنى المعبد لعبادة هذه الآلهة وابنها الطفل خونسو" وتم اكتشاف مبني البحيرة على عمق 12 مترا تحت سطح التل الأثرى والذي يبلغ ارتفاعه حوالي 30 مترا في بعض الأجزاء وتبلغ مساحة البحيرة التي عثر عليها 15 مترا طولا و12 مترا عرضا بارتفاع 5 أمتار ويصل سمك الجدار إلى متر و 70 سنتمترا.
ويعد هذا الكشف أهم اكتشاف فى هذه المنطقة كونه يعطى معلومات تاريخية عن هذه الفترة خاصة بعد العثور على كنوز تانيس فى الأربعينيات من القرن الماضى وتضم الكثير من التمائم والأدوات الذهبية في مقبرة الملك بيسونيس بما فى ذلك قناع ذهبى مثل قناع توت عنخ آمون الذى عثر عليه فى مقبرته بالأقصر بوادى الملوك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام ابيها

avatar

عدد الرسائل : 635
العمر : 45
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 29/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: هؤلاء قالو عن البحيره المقدسه فى صان الحجر   الإثنين ديسمبر 07, 2009 1:33 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان بقشيش



عدد الرسائل : 32
العمر : 29
الموقع : صان الحجر
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: هؤلاء قالو عن البحيره المقدسه فى صان الحجر   السبت فبراير 13, 2010 6:35 am

تسلم ايديك ومعلومات جميله يارب تعود علينا بفايدة للبلد كلها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هؤلاء قالو عن البحيره المقدسه فى صان الحجر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصفحه الرئيسيه :: منتدى السياحه والاثار :: منتدى اثار صان الحجر tanes-
انتقل الى: